0
( حســـن الظــــن )


بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله صل الله عليه وسلم
قال صلى الله عليه وسلم حاكيا عن ربه:
(( أنا عند حسن ظن عبدي بي, فليظن بي ما شاء))

يعني ما كان في ظنه فأنا فاعله به, ولا ريب أن حسن الظن إنما يكون مع الإحسان,
فإن المحسن حسن الظن بربه أن يجازيه على إحسانه وأنه لا يخلف وعده, وانه يقبل توبته ,
وأما المسيء المصر على الكبائر والظلم والمخالفات
فإن وحشة المعاصي والظلم والحرام تمنعه من حسن الظن بربه.
قال الحسن البصري( أن المؤمن أحسن الظن بربه فأحسن العمل, وأن الفاجر أساء الظن بربه فأساء العمل).
فكيف يكون الفاجر حسن الظن بربه وهو شارد عنه !!!!!!
ان حسن الظن بالله هو حسن العمل نفسه, فإن العبد إنما يحمله على حسن العمل حسن الظن بربه
أنه يجازيه على أعماله ويثيبه عليها ويتقبلها منه, فالذي حمله على العمل حسن الظن,
فكلما حسن ظنه حسن عمله , و إلا فحسن الظن مع إتباع الهوى عجز.
مع تحيات مشرف المدونة ناجح سلهب التميمي لا تنسونا من صالح دعائك



شــــارك برأيـــك...أضــف تعليـــق عبـــر الفيـــس بــوك:

0 التعليقات :

إرسال تعليق

( مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ )

ليكن لك بصمه إترك تعليق وشاركنا برأيك يهمني تعليقاتكم اخوكم في الله ناجح سلهب التميمي بارك الله بكم

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...
google-plus-icon tweeter-icon facebook-icon
 
تعريب وتطوير مدونة الفوتوشوب للعرب
مدونة الاسلام طريق النجاة ناجح سلهب التميمي حقوق الطبع محفوظة © 2010 عودة الى الاعلى