0
ذكريات سائق شاحنة

ذكريات سائق شاحنة
القصة الاولى ..( 1 )
#السائق_والبدوي
كان نائما في ليلة شديدة الحر فوق صندوق شاحنتة التي كانت محملة بالحنطه ( القمح ) السائبة بعد ان تعطل جهاز التكييف بسيارتة ليحظى ببعض الهواء الرطب ليلاً بعد ان توقف على بارك في منطقة تسمى منطقة المائه وستون .. منطقة صحراوية بين الرطبة والرمادي وصادف مكان نومه ..بوسط اعلى الصندوق .. فوق الحنطه المشدره بشادر كتان لحماية الحموله من الاتربه الغباريه... والانسكاب وقد كان مكان نومه مرتفع عن الارض فوق صندوق الشاحنة لاكثر من ثلاثة امتار عن مستوى الارض ..ومع طلوع الفجر واذ منادى يصيح عليه ..يا معود يا معود ..شلونك ..وما ان فتح السائق عيونه حتى شاهد رجل ملامحه بدوية بطرف الشاحنة وبعيد عن طرف الصندوق بحدود النص متر حتى صرخ السائق بصوت عالي بنبرة الخوف.. وكاد ان يتوقف قلبه من مشاهدة الرجل .. ماذا تريد من انت ..وتوقع ان طول الرجل الذي ينادي عليه اكثر من ثلاثة امتار ..قال له الرجل البدوي يا معود ما تخاف اريد ماي للشرب ..فقام السائق واقفاً على رجليه واذ بالرجل واقف على سنامة الجمل ..مع ارتفاع الجمل وطول الرجل اصبح وكأن طول الرجل البدوي اكثر من ثلاثة امتار ..فضحك السائق وقال يا معود لا تفعل فعلتك هذه مره اخرى مع احد غيري ..فوالله كاد قلبي ان يتوقف عندما شاهدتك ..فنزل السائق من اعلى صندوق الشاحنة واعطاه ماء..وشربا الشاي سويا ..وركب السائق شاحنته متوجها الى بغداد ..لسايلو الدورة لتفريغ الحمولة ..وهو يقول الحمد لله الحمد لله ..
#najeh_salhab
اخوكم ناجح سلهب التميمي
شــــارك برأيـــك...أضــف تعليـــق عبـــر الفيـــس بــوك:

0 التعليقات :

إرسال تعليق

( مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ )

ليكن لك بصمه إترك تعليق وشاركنا برأيك يهمني تعليقاتكم اخوكم في الله ناجح سلهب التميمي بارك الله بكم

google-plus-icon tweeter-icon facebook-icon

,,,

 
تعريب وتطوير مدونة الفوتوشوب للعرب
مدونة الاسلام طريق النجاة ناجح سلهب التميمي حقوق الطبع محفوظة © 2010 عودة الى الاعلى