‏إظهار الرسائل ذات التسميات أناشيد إسلامية. إظهار كافة الرسائل
‏إظهار الرسائل ذات التسميات أناشيد إسلامية. إظهار كافة الرسائل

0
قصيدة الحرية



 بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله الّذي جعل في تعاقب الليل والنَّهار عبرةً لأولي الأبصار أحمده وأشكره على نِعمه الإسلام ، وأصلِّي وأسلِّم على أشرف الأنبياء والمرسلين نبيِّنا محمَّد وعلى آله وصحبه أجمعين.

قصيدة الحرية للشاعر مجمد نموس ...... وإداء جعفر حوى
قصيدة جميلة جدآ وإداء رائع 

شاهدوا فيديو " قصيدة الحرية  " اسفل كلمات القصيدة

أخبرنا أستاذي يوماً *** عن شيء يدعى الحرية
فسألت الأستاذ بلطف *** أن يتكلم بالعربية ؟!

ما هذا اللفظ وما تعني *** وأية شئ حرية؟!!
هل هي مصطلح يوناني *** عن بعض الحقب الزمنية ؟!

أم أشياء نستوردها *** أو مصنوعات وطنية ؟!!
فأجاب معلمنا حزناً *** وانساب الدمع بعفوية

قد أنسوكم كل التاريخ *** وكل القيم العلوية
أسفي أن تخرج أجيال *** لا تفهم معنى الحرية

لا تملك سيفاً أو قلماً *** لا تحمل فكراً و هوية !!
وعلمت بموت مدرسنا *** في الزنزانات الفردية

فنذرت لئن أحياني الله *** وكانت بالعمر بقية
لأجوب الأرض بأكملها *** بحثاًَ عن معنى الحرية

فتواروا عن بصري هلعاً  ***وكأن قنابل ذرية

ستفجر فوق رؤوسهم *** وتبيد جميع البشرية
وأتى رجل يسعى وجلا *** وحكا همساً وبسرّية

لا تسأل عن هذا أبداً *** أحرف كلماتك شوكية
إرحل فتراب مدينتنا *** يحوي أذاناً مخفيّة !

!تسمع ما لا يحكى أبداً *** وترى قصصاً بوليسية
ويكون المجرم حضرتكم *** والقاضي حامي الشرعية

ويلفق حولك تدبير *** لإطاحة نظم ثورية
وببيع روابي بلدتنا *** يوم الحرب التحريرية!

وبأشياء لا تعرفها *** وخيانات للقومية
وتساق إلى ساحات الموت *** عميلا للصهيونية!!

لم أسمع شيئاً لم أركم *** ما كنا نذكر حرية

هل تفهم؟ عندي أطفال *** كفراخ الطير البرية

*****

وذهبت إلى شيخ الإفتاء *** لأسأله ما الحرية؟
!فتنحنح يصلح جبته *** ورمى بنظرة نارية

اسمع يا ولدي معناها *** وافهم أشكال الحرية
ما يمنح مولانا يوما *** بقرارات جمهورية

والسير بضوء فتاوانا *** والأحكام القانونية
وكلامك فيه مغالطة *** وبه رائحة كفرية

هل تحمل فكر أزارقة؟ *** أم تنحو نحو حرورية؟؟
واحذر من أن تعمل عقلا *** بالأفكار الشيطانية

واسمع إذ يلقى مولانا *** خطباً كبرى تاريخية
هي نور الدرب و منهجه *** وهي الأهداف الشعبية

ما عرف الباطل في القول *** أو في فعل أو نظرية
من خالف رأي مولانا *** فنهايته مأساوية

لو يأخذ مالك أجمعه *** أو يسبي كل الذرية
أو يجلد ظهرك تسلية *** وهوايات ترفيهية

أو يصلبك ويقدمك *** قرباناً للماسونية
فله ما أبقى أو أعطى *** لا يسأل عن أي قضية

ذات السلطان مقدسة *** فيها نفحات علوية
قد قرر هذا يا ولدي *** في فقرات دستورية

لا تصغي يوماً يا ولدي *** لجماعات إرهابية
لا علم لديهم لا فهما *** لقضايا العصر الفقهية

يفتون كما أفتى قوم *** من سبع قرون زمنية
تبعوا أقوال أئمتهم من أحمد لابن الجوزية

أغرى فيهم بل ضللهم *** سيدهم ابن التيمية
و نسوا أن الدنيا تجري *** لا تبقى فيها الرجعية

والفقه يدور مع الأزمان *** كمجموعتنا الشمسية
وزمان القوم مليكهم *** فله منا ألف تحية

وكلامك معنا يا ولدي *** أسمى درجات الحرية
فخرجت وعندي غثيان *** و صداع الحمى التيفية

و سألت النفس أشيخ هو؟ *** أم من أتباع البوذية؟!
أو سيخي أو وثني من **** بعض الملل الهندية؟!
*****
ووصلت إلى بلاد السَكْسَون *** لأسألهم عن الحرية
فأجابوني (سوري.. سوري) *** نو حرية نو حرية

من أدراهم أني سوري *** ألأني أطلب حرية؟!!
وسألت المغتربين وقد *** أفزعني فقد الحرية

هل منكم أحد يعرفها *** أو يعرف وصفاً ومزية؟
!فأجاب القوم بآهاااات *** أيقظت هموما منسية

لو رزقناها ما هاجرنا *** و تركنا الشمس الشرقية
بل طالعنا معلومات *** في المخطوطات الأثرية

أن الحرية أزهار *** ولها رائحة عطرية
كانت تنمو بمدينتنا *** وتفوح على الإنسانية

ترك الحراس رعايتها *** فرعتها الحمر الوحشية
و سألت أديبًا من بلدي *** هل تعرف معنى الحرية؟!

فأجاب بآهاااات حري *** لا تسألنا نحن رعية

وذهبت إلى صناع الرأي *** وأهل الصحف الدورية
ووكالات وإذاعات *** ومحطات تلفازية

وظننت بأني لن أعدم *** من يفهم معنى الحرية
فإذا بالهرج قد استعلى *** وأقيمت سوق الحرية

وخطيب طالبَ في شمم *** أن تلغى القيم الدينية
وبمنع تداول أسماء *** و مفاهيم إسلامية

وإباحة فجر و قمار *** و فعال الأمم اللوطية
وتلاه امرأة مفزعة *** كسنام الإبل البختية

وبصوت يقصف هدار *** بقنابلها العنقودية
إن الحرية أن تشبع *** نار الرغبات الجنسية

الحرية فعل سحاق *** ترعاه النظم الدولية
كي لا ينمو الإسلام *** ولا تأتي قنبلة بشرية

هي خمر يجري و سفاح *** و نواد الرقص الليلية
وأتى سيّدهم مختتماً *** نادي أبطال الحرية

أمر السلطان و مجلسه *** بقرارات تشريعية

تقضي أن يعتقل مليون *** وإبادة الأفكار الرجعية
فليحفظ ربي مولانا *** و يديم ظلال الحرية

فبمولانا وبحكمته *** ستصان حياض الحرية
ناديت أيا أهل الإعلام *** أهذا معنى الحرية ؟!

فأجابوني بإستهزاء *** وبصيحات هيستيرية
الظن بأنك رجعي *** أو من أعداء الحرية

وانشق الباب وداهمني *** رهط بثياب الجندية
هذا لكما هذا ركلا *** ذاك بأسفل البندقية

اخرج خَبَر من تعرفهم *** من أعداء للحرية

*****
وقصدت منظمة الأمم *** ولجان العمل الدولية
وسألت مجالس أمتهم *** والهيئات الإنسانية

ميثاقكم يعني شيئاً *** بحقوق البشر الفطرية؟
أو أن هناك قرارات *** عن حد وشكل الحرية؟!

قالوا الحرية أشكال *** ولها أسس تفصيلية
حسب البلدان و حسب الدين ***و حسب أساس الجنسية

ديني الإسلام و كذا وطني *** وولدت بأرض عربية
حريتكم حددناها *** بثلاث بنود أصلية

فوق الخازوق لكم علم *** والحفل بيوم الحرية
ونشيد يظهر أنكم *** أنهيتم شكل التبعية

*****

ووقفت بمحراب التاريخ *** لأسأله ما الحرية
فأجاب بصوت مهدود *** يشكو أشكال الهمجية

إن الحرية أن تحيا *** عبدا لله بكلية
وفق القرآن ووفق الشرع *** ووفق السنن النبوية

لا حسب قوانين طغاة *** أو تشريعات أرضية
وضعت كي تحمي ظلاما *** وتعيد القيم الوثنية

والحرية لا تعطيه *** هيئات الأمم الكفرية
ومحافل شرك وخداع *** من تصميم الماسونية

الحرية لا تستجدي *** من سوق النقد الدولية
والحرية لا تمنحها *** هيئات البر الخيرية

الحرية نبت ينمو *** بدماء حرة وزكية
تؤخذ قسراتبني صرحا *** يرعى بجهاد وحمية

يعلو بسهام ورماح *** ورجال عشقوا الحرية
أسمع ما أملي يا ولدي *** وأرويه لكل البشرية

إن تغفل عن سيفك يوماً *** فانسى موضوع الحرية
فغيابك عن يوم لقاء *** هو نصر للطاغوتية

والخوف لضيعة أموال *** أو أملاك أو ذرية
لن يرفع فرعون رأسا ***إن ظل بالعمر بقية

شاهدوا فيديو " قصيدة الحرية  " 


0
ستون حزنا لُجتي حبري وهذا القلب مينائي


 بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله الّذي جعل في تعاقب الليل والنَّهار عبرةً لأولي الأبصار أحمده وأشكره على نِعمه الإسلام ، وأصلِّي وأسلِّم على أشرف الأنبياء والمرسلين نبيِّنا محمَّد وعلى آله وصحبه أجمعين. 
أجمل الاناشيد التي سمعتها عن فلسطين الحبيبه للمنشد الشيخ ( حسين الاكرف ) كلماتها رائعة ومؤثره وصوت جميل لامثل له
                                                

 كلمـــات الآنشــــودة 
ستون حزنا لُجتي حبري وهذا القلب مينائي .. ستون مروا دونما إذن على روحي وأرجائي
مروا فلم اعرف مكانا لائقا لنديف أشلائي .. كل الجهات بيادر منزوعة الزيتون والماء
حنانيك يا النبض الخفي .. إذا أحرقتني أحرفي فكل الخلايا وردة .. فلسطينةُ لم تقطفي
حنانيك يا طين الهوى .. على ذكريات تختفي .. حنانيك من ثقل المدى .. فقد ناءت به كتفي
أدثر في دمي السكين وردا احمرا قاني .. ويذرف طين هاذي الأرض أمشاجي وألحاني
يبادلني مشاعره وقافيتي واوزاني .. فتحنوا فوقه لغتي وارودتي وأوصالي
هناك تنام اوردتي على اطراف ذاكرتي .. يضمخها امتداد الروح في سحنات كثباني
ويبدو الطين لي شعرا موسيقى اينعت زهرا .. فأدخل في قصيدته وينبت لي جناحان

بدأت عواصفي وركزت في العلياء راياتي .. الأرض رهن أصابعي والطين بعض من عباراتي
 امضي وفي جيبي دمي وحقيبتي حد المدارات .. الطين ذاكراتي وهذا الغيم لو تدري مطاراتي
فلسطين تلك وهذه .. دمائي اليد واللهبٌ .. إذا ما اعترتها دمعة .. فمن مقلتينا تسكبُ
وإن فاجئتها طالت .. تهاوى خافق متعب .. ففي خافيقينا قد جرى .. دم مستيقظُ خاصبُ
أنا زيتونة ُ التل المحاصر وهو يمتدُ .. أنا الطفل الذي فوق الركام بخوفه يعدو
أنا قلق النساء وخوفها والرعب والسئدو .. أنا الشهداء والأسرى أنا الطوفان والمد
أنا أيدي الصغيرات .. تفتش في الممرات .. لتعثر عن طفولتها التي يغتالها الجند
وتبحث في دفاترها .. وفي أوتار اسطرها .. وفي أنقاض ذاكرة .. تناثر حولها الوردُ
إستمع للانشودة بالصوت الرائع الجميل بهذا الفيديو

0
في شهيقي وزفيري أنا محتاج إليك

بسم الله الرحمن الرحيم
ربي ربي ربي
أنا محتاج إليك ، أنا محتاج إليك


قال تعالى(( قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَى أَنفُسِهِمْ لَا تَقْنَطُوا مِن رَّحْمَةِ اللَّهِ
إِنَّ اللَّهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعًا إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ )) .
إستمعوا الى هذة الانشودة الرائعة
google-plus-icon tweeter-icon facebook-icon

,,,

 
تعريب وتطوير مدونة الفوتوشوب للعرب
مدونة الاسلام طريق النجاة ناجح سلهب التميمي حقوق الطبع محفوظة © 2010 عودة الى الاعلى